Pages

dimanche 18 novembre 2012

Types de structures organisationnelles

نواع الهياكل التنظيمية 

Structures organisationnelles formelles
الهياكل التنظيمية الرسمية
 وهي الهياكل التنظيمية التي تعكس الهيكل التنظيمـي الرسمـي للمنظمة، والتي فيه

 تحدد الأعمال والأنشطة وتقسيمها والعلاقات الوظيفيـة والسلطـة والمسؤوليـة .
 واهم مراحل تصميم الهيكل التنظيمي الرسمي هـي:


     1. تحديد الأهداف للمنظمة وبالتالي تحديد الاحتياجات التنظيميـة.
     2. تحديد النشاطات المختلفة التي ستعمل على تحقيق أهداف المؤسسـة .
     3ـ تقسيم النشاطات إلى أنشطة رئيسية وأخرى فرعيـة.
     4ـ تحديد الوحدات التنظيمية وتحديد الوصف الوظيفي لكل وظيفـة.
     5ـ تحديد الوظائف الإشرافية والتنفيذية داخل كل وحدة إداريـة.
     6ـ رسم الخريطة التنظيمية للمنظمـة .

     يوجد أربعة أنواع من الهياكل التنظيمية الرسمية، وهـي  

    1ـ  الهيكل التنفيذي:Structure exécutif 
هو مستنبط من إدارة الجيوش الحديثة، ومبني على السلطة المركزية الموجودة
في أعلى قمة المنظمة، وفي هذه الحالة يكون هناك رئيس أعلى واحـد يتولـى 
اتخاذ القرارات وإصدار الأوامر إلى المرؤوسين المباشرين ثـم تتدرج السلطـة
بطريقة منظمة من مستوى إلى آخر، ويمتاز هـذا النموذج بالوضوح والبساطـة
 وتسير السلطة فيه بخطوط مستقيمة من الأعلى إلى الأسفل، وتكـون المسؤولية
 محددة واعتماده على النظام وإطاعة الأوامر والتعليمات الصادرة مـن الرؤساء
إلى المرؤوسين، أما ما يؤخذ عليه هو:

 أ ـ يهمل مبدأ التخصص (أي عـدم الفصل بين الوظائـف الإدارية والفنية).

 ب ـ يبالغ في أهمية الرؤساء الإداريين بمنحهم سلطة كاملة في التصرف في
 المسائل الداخلة في نطاق اختصاصهم.

ج ـ يحمل كبار الإداريين مسؤوليات تزيد عن طاقتهم لأنهم يتولون البت في
 المسائل الإدارية والفنية.

 د ـ يتعذر تحديد الإدارات والأقسام إلا إذا فرضها إداري قوي.
 هـ يتعذر فيه تحقيق التعاون والتنسيق بين الإدارات المختلفة.

2. الهيكل الوظيفيstructure fonctionnelle 

استنبطه فريدريك تايلور حينما وضـع الإدارة العلمية وبين أن الأعمـال يجـب أن
 تخضع إلى التخصص وتقسيم العمل، وأن الأعمـال يمكـن تصنيفها إلى الأعمـال
اليدوية والأعمال الذهنية وأعمال تنفيذية وأعمـال فنية وأعمال استشارية وأعمـال منصبية، ومعنى كل هذا أن العمل يجب أن يؤديه المتخصص فيه، وأن التخصص هو القاعدة الأساسية في تأدية الأعمال، ويتميز هذا النوع من التنظيم يما يلي:

  الإفادة مـن مبدأ التخصص داخـل الأقسام والإدارات الوظيفيـة باستخـدام
  الخبراء والمختصين.

إمكان إيجاد طبقة من العمال المدربين على تأدية المهام والأعمال.
  
إمكان تكوين طبقة من الملاحظين تستطيع أن تقوم بالإشراف على الأعمال.

تحقيق التعاون والتنسيق بين الأفراد والرؤساء في الأقسام المختلفة والحصول على معلومات من مصادرها المتخصصة.

 سهولة الرقابة والإشراف على الأعمال.

 تمكين الرئيس الإداري من الحصول على مساعدة إدارية وفنية تمكنـه من   معالجة قضايا المنظمة.
 
           ومن جهة أخرى، يعاب على هذا التنظيم ما يلي:

  صعوبة فرض النظام في المستويات الدنيـا مـن التنظيم مما يـؤدي إلـى
            الفوضى الإدارية.

 الميل إلى التهرب من المسؤولية حيث أن السلطة مشاعة بين الرؤسـاء،

           بمعنى عدم وضوح السلطة والمسؤولية نتيجة تداخل نطاق إشراف الفنيين
          والتنفيذيين

هناك  ثلاثة أنواع من الهياكل الوظيفية هي

     هيكل المهن في المنظم :
   اعتماداً علـى مبدأ التخصص في تقسيم العمل يتم تحديد الاختصاصات الوظيفية و المهنية لمختلف النشاطات الإدارية و التشكيلات الإدارية للمنظمة

     هيكل المسميات ( الرتب في المنظمة :
 تعبر العناوين الوظيفية عـن حقيقة الواجبـات و المسئوليات و درجـة الصعوبـة التي تمتاز بها الوظيفة عن بقية الوظائف بالإضافة إلي المؤهلات اللازمة لشغلها
.
 هيكل الأجور في المنظمة:La structure des salaires dans l'organisation
    تعبر الدرجة المالية عن الكلفة المالية التخمينية للوظيفـة فـي المنظمة إذ تترتب   وفقاً  لتسلسل الوظائف من الحد الأعلى الدرجة إلي الأدنى و لمجموعة درجات .

3. الهيكل الاستشاري:Structure consultative
    هذا النوع من التنظيم يجمع بين مزايا التنظيم التنفيذي من حيث استقامة سبل المسؤولية،  ومن حيث السلطة الموحدة التي تستخدم في توجيه الأعمال، وبين مزايـا التنظيم الوظيفي  من حيث الإفادة من التخصص واستخـدام طبقة الخبراء الفنيين الذين يقومون بمساعـدة  الرؤساء الإداريين في المسائل التي لهـا طبيعة فنية والتي تحتاج إلى استشارة مـن حيث   تأديتها 

     ومزايا هذا النوع من التنظيم: aventage
 السلطة محددة.
 الإفادة من مبدأ التخصص.

تقوية مركز الرؤساء الإداريين بوجود مساعدين فنيين في المسائل التي لها طبيعة  متخصصة.

توفير معلومات فنية لمراكز اتخاذ القرارات مما يجعلها قادرة على اتخاذ قرارات أكثر.  زيادة خبرة وتجارب طبقة الإداريين نتيجة للآراء الفنية ممـا يـؤدي إلـى تنميـة  طبقة الرؤساء الإداريين الذين يتميزون بالسلطة الإدارية والخبرة الفنية


      ولكن ما يعاب على هذا النوع من التنظيم:
 الاحتكاك بين طبقة الإداريين والفنيين، إذاً أن مهمة الفنيين تقتصـر علـى تقديـم

        النصح والتوجيه إلى التنفيذيين الذيـن يملكـون السلطة التنفيذية مما يـؤدي إلـى
       الصراع في المنظمة.

 ميل الفنيين إلى ممارسة السلطة التنفيذية وهذا يؤدي إلى تداخل السلطة واضطراب في تتابعها.

 صعوبة تحديد مجال ومدى السلطة في الاستعانة بخبرة الفنيين الاستشاريين من قبل  التنفيذيين.

4. الهيكل التنظيمي الشبكي:La structure organisationnelle du web 
  بموجب هذا النموذج يتواجد تنظيم مركزي صغير يعتمد علـى منظمات أخـرى غيره للقيام   ببعض الأنشطة مثل الدراسات والبحوث والإنتاج والتوزيـع والتسويق والنقل وأي أعمـال  أخرى رئيسية وذلك على أساس التعاقد، وجوهر هذا النوع من التنظيم يتمثل في مجموعة  صغيرة من المديرين التنفيذيين يتركز عملهم في الإشراف على الأعمال التي تؤدى داخـل  المنظمة، وتنسيق العلاقات مع المنظمات الأخرى التي تقوم بالإنتاج والمبيعات والتسويـق  والنقل أو أي أعمال أخرى للشبكة التنظيمية.

     
ومن مميزات هذا النموذج
أنه يتيح للإدارة إمكانية استخدام أي موارد خارجية قد تحتاج   إليها المنظمة من موارد خام وعمالة رخيصة تتوافر فقط خارج البلاد، أو قد تلجأ المنظمة  إلى تحسين الجودة من خلال استخـدام خبراء فنيين متخصصين فـي تحسين الجـودة . ومن المآخذ الرئيسية على هذا النوع من التنظيم عدم وجود رقابة مباشرة، فالإدارة العليـا
 لا تملك السيطرة المباشرة على جميع العمليات داخل المنظمـة، فهي تلجـأ إلـى العقـود
 الخارجية من أجل إلزام المنظمات الأخرى بتنفيذ ما تم التعاقد عليه، كذلـك هـذا الهيكـل  التنظيمي يزيد من درجة المخاطرة على أعمال المنظمة من خلال عدم التزام المتعاقدين مع  المنظمة بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه 

 الهياكل التنظيمية غير الرسمية: Structures organisationnelles informelles
هي عبارة عن خرائط تنظيمية وهمية تنشأ بطريقة عفوية نتيجة التفاعل الطبيعي بين  الأفراد العاملين بالمنظمة، حيث أثبت "ألتون مايو" في دراسته أن الأفـراد العامليـن  ينفقون جزءً من وقتهم في أداء أنشطة اجتماعية ليس لها علاقة بالعمـل الرسمـي، وتوصل أيضاً إلى وجود مبادئ ومعايير وقواعد تحكم هذا النوع من الهياكل التنظيمية.


الهيكل التنظيمي الرسمي


يتم وضعه من قبل الإدارة العليا وفق طريقة مخططة ومدروسة العلاقات بين العاملين تتم وفق معايير مكتوبة  يمثل السلطة القانونية في المنظمة
يهدف العاملين من خلال الهيكل الرسمي  إلى القيام بالمهام والواجبات التنظيمية

الهيكل التنظيمي غير الرسميInformelle structure organisationnelle
يتكون بطريقة عفوية من خلال مجموعة من العاملين يعملون معا 
العلاقات الشخصية هي الأساس في الهيكل غير  الرسمي
قد يؤدي إلى إيجاد مواقف واتجاهات تعارض قواعد الهيكل الرسمي
يهدف العاملين في الهيكل غير الرسمي إشباع حاجاتهم النفسية والاجتماعية








Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...